النجاح - قدمت النيابة العامة لمحكمة الصلح بالقدس المحتلة، لائحة اتهام ضد سارة نتنياهو زوجة رئيس الحكومة، الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، نسبت لهم تهم الفساد وخيانة الأمانة، في قضية منزلي رئيس الحكومة وملف "الطعام الفاخر"، والإنفاق بمئات آلاف الشواقل.

وفي نفس الملف، قدمت النيابة لائحة اتهام ضد رئيس العمليات في مكتب رئيس الحكومة، عزرا سييدوف، لارتكاب جرائم الاحتيال في ظروف مشددة، والاحتيال وخيانة الأمانة، وتزييف جرائم من قبل موظف حكومي، والتي قدمت فيما يتعلق بتمويل النفقات الخاصة في مقر رئيس الحكومة.

وتتعلق القضية بطلب سارة وجبات طعام من مطاعم فاخرة بمئات آلاف الشواقل من الأموال العامة، رغم وجود طباخ خاص في المسكن الحكومي المخصص لرئيس الحكومة.

وتنسب لائحة الاتهام إلى سارة نتنياهو الحصول على أمور وامتيازات عن طريق الاحتيال في ظروف مشددة، وإساءة الائتمان وخيانة الأمانة من خلال شراء وجبات ثمينة على حساب الدولة بمبلغ يقدر 350 ألف شيكل، علما أنها تنكر التهم المنسوبة لها.

وحسب النيابة العامة، فبعد مراجعة جميع الأدلة وموازنة جميع ظروف القضية، قرر المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، اعتماد توصيات مكتب النائب العام برفض حجج وطعون محامي سارة نتنياهو، حيال جلسة ومحاكمتها على والمخالفات المنسوبة إليها.

وفي الوقت نفسه، قرر المدعي العام، بموافقة المدعي العام للدولة، رفض مزاعم سيدوف في جلسة الاستماع وتقديمه للمحاكمة.