النجاح - قال رئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مساء يوم الأربعاء، إن "إسرائيل" لا تنوي التصعيد ضد قطاع غزة.

واستدرك نتنياهو : "لكن مستعدون لأي سيناريو، وستزيد الشدة حسب الضرورة"، بحسب ما أورده "عكا للشؤون الإسرائيلية" نقلا عن "معاريف".

ونقلت معاريف أيضًا عن وزير أمن الاحتلال أفيغدور ليبرمان، قوله : "أقول لحماس حول ما فعلته الليلة الماضية بثلاث كلمات فقط "هذا كان خطأ".

وشنّ الطيران الحربي الإسرائيلي الليلة وفجر اليوم 25 غارة على 11 هدفًا لحركة "حماس" في غزة، بحسب جيش الاحتلال الذي قال إنها جاءت "ردًا على مواصلة إطلاق الطائرات الورقية والبالونات التخريبية باتجاه الأراضي الإسرائيلية".

فيما أكد قادة قوات الاحتلال استعداد قواتهم لتنفيذ عملية عسكرية واسعة في قطاع غزة ، وذلك بعد التصعيد المتبادل الذي حدث الليلة الماضية بين غزة واسرائيل.

وقالت القناة الثانية الاسرائيلية ان تصريحات قادة قوات الاحتلال جاءت بعد تقييم أمني أجري في ساعة مبكرة من صباح اليوم بحضور رئيس الأركان غادي آيزنكوت.

وأطلقت المقاومة الفلسطينية الليلة رشقات صاروخية صوب مستوطنات غلاف غزة؛ ردًا على التصعيد الإسرائيلي الليلة.

وأعلنت فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة مساء يوم الأربعاء، مسؤوليتها عن استهداف 7 مواقع عسكرية إسرائيلية في غلاف غزة بعددٍ من الرشقات الصاروخية منتصف ليل أمس وفجر اليوم الأربعاء؛ وذلك رداً على العدوان المتواصل في استهداف مواقع المقاومة، واستهداف وترويع أبناء شعبنا الآمنين.

وأكدت فصائل المقاومة في بيانٍ عسكري، "نؤكد على معادلة القصف بالقصف ولن نسمح للعدو بفرض معادلاته العدوانية على شعبنا ومقاومته، وستتحمل قيادة العدو المسئولية الكاملة عن أي عدوانٍ وستدفع ثمن عنجهيتها بإذن الله تعالى".

وفي سياقٍ متصل، استهدف طيران الاستطلاع الإسرائيلي منذ ظهر اليوم الأربعاء، مجموعتين من الشبان شرق مدينة غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وقال المتحدث باسم قوات الاحتلال: "قصفت قواتنا بواسطة طائرة استطلاع بالقرب من مجموعة تطلق بالونات حارقة نحو المستوطنات".