النجاح - تسبب يائير نتنياهو نجل رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بأزمة بين اسرائيل والمسكيك بسبب تغريده كتبها والده في موقع تويتر دعما فيها الرئيس الامريكي فيما يخص قرار بناء جدار فاصل مع المكسيك.

ونقل موقع صحيفة يديعوت احرانوت عن ما وصفها بالـ"شهادات"؛ أنّ يائير ضغط على والده كي يقومَ بكتابة تغريدته التي أثارت عاصفةً دبلوماسية مع المكسيك، إذ اعتُبرت التصريحات تدخّلا في الشؤون الداخلية، التي لا يُفترض أن تكون لإسرائيل علاقة بها، مُضيفا أن أكثر قرارات نتنياهو إثارةً للجدل، تم اتّخاذُها تحت ضغطِ يائير.

وأشار إلى أن "التغريدة المثيرة للجدل" أُرسلت على الرغم من مُعارضة بعض مُستشاري نتنياهو لها، ومن بين المعارضين المستشار السياسي، يوناتان شاختر، ومدير مكتب نتنياهو، يوآف هوروبيتس.

وذكرَ الموقع أن هذه ليست المرّة الأولى التي يتّضحُ فيها أن قرارات كبيرة،أو مثيرة للجدل، قد اتخذها نتنياهو، انصياعا، وامتثالا لضغط أُسَريّ، لا سيّما من ابنه يائير، الذي بات واضحا أنّ له علاقة في القرارات المُتعلّقة "بالسياسات الخارجيّة" وفق وصف الموقع.

وكان نتنياهو، قد أشاد قبل نحو 5 شهور، بالقرار الصادر عن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ببناء جدار فاصل على طول الحدود مع المكسيك.

واختار نتنياهو الإشادة والدعم لقرار ترامب عبر تغريدة على حسابه في تويتر، حيث أثنى على قرار الرئيس الأميركي ببناء جدار فاصل عبر الحدود مع المكسيك، الأمر الذي اعتبره البعض تدخلا بالسياسية والشؤون الأميركية الداخلية.

وجاء في تغريدةٍ كتبها بحسابه في "تويتر": "الرئيس ترامب على حق، لقد قمت ببناء جدار على طول الحدود مع سيناء الأمر الذي ساهم بمنع التسلل والهجرة غير الشرعية، حيث حقق الجدار نجاحا باهرا وفكرته ممتازة".