النجاح - أشارت صحيفة "معاريف" العبرية في عددها الصادر اليوم الجمعة إلى احتمال نشوء أزمة ائتلافية جديدة في حكومة الاحتلال "الإسرائيلي"، مطلع الأسبوع القادم، حال أقر الكنيست بالقراءة الأولى نص قانون قدمته أحزاب الحريديم ويدعو إلى إعفاء الشبان الحريديم (اليهود الأرثوذكس الأصوليين) كلياً من واجب الخدمة العسكرية الإلزامية في "جيش" الاحتلال، وهو التشريع الذي يعارضه وزير الحرب "الإسرائيلي"، أفيغدور ليبرمان.

وقالت الصحيفة إنه في حال تم فعلاً تقديم القانون والتصويت عليه بالقراءة الأولى فإن من شأن ليبرمان وحزبه، الذي يملك 5 مقاعد في الكنيست الانسحاب من الائتلاف الحكومي الحالي، وإطلاق سلسلة عمليات تفضي إلى إسقاط الحكومة والذهاب إلى انتخابات مبكرة، في فبراير/شباط 2019 بدلاً من الموعد الرسمي، وهو نوفمبر/تشرين الثاني 2019.