النجاح -  هدد وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس باغتيال الرئيس السوري بشار الأسد، إذا تعرضت إسرائيل لهجوم إيراني، بحسب ما ذكرته وكالة "رويترز" اليوم الاثنين 7 مايو- أيار.

وأضاف أن إسرائيل يمكن أن تطيح بحكومة دمشق وتقتل الأسد، إذا سمح باستخدام الأراضي السورية لتنفيذ هجمات إيرانية ضد إسرائيل انطلاقا من الأراضي السورية.

وهدد مسؤولون عسكريون إسرائيليون في وقت سابق بأن الأسد نفسه سيختفي عن خريطة العالم إذا حاول الإيرانيون المساس بإسرائيل أو بمصالحها انطلاقا من الأراضي السورية، ومحذرين إيران من عدم الإقدام على مهاجمة إسرائيل.

وهدد مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية، علي أكبر ولايتي، بأن ما وصفه بـ"جريمة إسرائيل باستهداف مطار التيفور العسكري" في سوريا، الذي قتل فيه إيرانيون، لن تبقى من دون رد.

وتأتي تصريحات الوزير الإسرائيلي، في الوقت الذي تصاعدت فيه لهجة التهديد والوعيد بين اسرائيل وإيران، في اعقاب نشر رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، مستندات ووثائق اعتبرها مؤشرا الى مواصلة إيران مشروعها النووي، وذلك في محاولة منه للتأثير على الدول العظمى والإدارة الأميركية للانسحاب من الاتفاق.