النجاح - رحبت لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية "أيباك" ومقرها الولايات المتحدة، اليوم السبت، بموقف الولايات المتحدة بشأن الاتفاق النووي مع إيران.

وقالت "إيباك"، جماعة الضغط المؤيدة لإسرائيل في واشنطن، في بيان نشرته عبر تويتر، إنها "تقدّر قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض عقوبات إضافية على بعض الأفراد والكيانات الإيرانية الداعمة لأنشطة إيران غير المشروعة وانتهاكات حقوق الإنسان".

وأضاف البيان، أنّ اللجنة "تقدر كذلك جهود إدارة ترامب لمعالجة عيوب الاتفاق"، داعيا حلفاء الولايات المتحدة إلى المساعدة في تعديل الاتفاق.

وطالبت "أيباك" بـ "تكثيف الضغط على النظام الإيراني لإنهاء أنشطته العدائية الإقليمية وبرنامج الأسلحة الباليستية، علاوة على ممارساته القمعية ضد المواطنين الإيرانيين"، وتابعت، "نواصل حث الإدارة (الأمريكية) والكونغرس على العمل معا لتطبيق استراتيجية شاملة للتصدي لسلوك إيران الخبيث وضمان عدم امتلاكها أسلحة نووية".

وأبقى أمس الجمعة، الرئيس الأمريكي على التزام بلاده بالاتفاق النووي الإيراني، الذي يتم بموجبه تعليق العقوبات ضد طهران. لكنه منح الحلفاء الأوروبيين 120 يوما فقط للموافقة على تعديل بنود الاتفاق.

وقال ترامب إنها "المرة الأخيرة التي تمدد فيها إدارته تعليق العقوبات ضد طهران وإبقاء التزامها بالاتفاق"، شرط تعديل بنود الاتفاق بحلول الربيع المقبل.

كما فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات جديدة ضد 14 فردا وكيانا الجمعة بدعوى "انتهاك حقوق الإنسان"، على رأسهم رئيس السلطة القضائية صادق لاريجاني.