النجاح - ذكرت القناة العبرية السابعة، اليوم الجمعة، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، سوف يعين شخصية صهيوينة مؤيدة لكيان الإحتلال في منصب وكيل وزارة الخارجية لشؤون الشرق الأوسط.

وأوضحت القناة أن ترامب سيعين ديفيد شينكر مدير برنامج السياسة العربية في معهد واشنطن في المنصب، مشيرة إلى أن شينكر كان عمل مستشارا كبيرا لوزير الدفاع السابق دونالد رامسفيلد كمدير شؤون دول المشرق والمساعد الأعلى في سياسة البنتاغون الخاصة بدول المشرق العربي.

ولفتت القناة، إلى أنه فى حالة تعيينه سيكون شينكر هو الأول من نوعه الذي يعين في هذا المنصب المرموق منذ التسعينات من خارج وزارة الخارجية.

ونقلت القناة السابعة عن مسؤول بالإدارة الأمريكية، قوله إن تعيين شخص يرتبط مع مواقف متعاطفة مع الإحتلال، هو جزء من مسعى ترمب لتغيير رموز وزارة الخارجية لصالح تغيير السلوك تجاه الإحتلال.