النجاح - أرسل 66 شاباً إسرائيلياً رسالة إلى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ورئيس الأركان غادي إيزنكوت ووزراء الجيش والتعليم أعلنوا فيها رفضهم التجنيد في الجيش الإسرائيلي، وقالوا "لقد قررنا عدم المشاركة في احتلال الشعب الفلسطيني وقمعه".

وقالت رسالة الشبان وفق صحيفة هارتس الاسرائيلية: "إن الاحتلال ينفذ سياسة حكومية عنصرية تنتهك حقوق الإنسان الأساسية ويطبق قانوناً على الإسرائيليين وآخر للفلسطينيين".

كما يحتج الشبان وهم طلاب على أبواب التجنيد على "التحريض المؤسسي والموجه ضد الفلسطينيين على جانبي الخط الأخضر، ونحن هنا - الشباب والشابات في سن التجنيد من مختلف أنحاء البلاد ومن مختلف الخلفيات الاجتماعية - نرفض نظام التحريض والمشاركة في ذراع القمع والاحتلال الحكومي".

وقالوا: "إننا نرفض الانخراط والخدمة فى الجيش والالتزام بقيم السلام والعدالة والمساواة، علما بان هناك حقيقة مختلفة يمكننا ان نواجهها وندعو الفتيات إلى أن يسألن أنفسهن عما إذا كانت الخدمة العسكرية تعمل فعلا لهذا الواقع ".