النجاح - دعا رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو، الفلسطينيين إلى الاعتراف بالأمر الواقع والتسليم بأن القدس عاصمة "إسرائيل"، بدلاً من التحريض على تصعيد الأوضاع، قائلاً إن الكثير من الدول ستعترف بالقدس عاصمة لـ "إسرائيل".

وقال نتنياهو: "من الأفضل للفلسطينيين أن يعترفوا بالواقع ويعملوا على إحراز السلام بدلاً من التحريض على تصعيد الأوضاع وأن يعترفوا بحقيقة أن القدس عاصمة إسرائيل".

وأضاف نتنياهو: "إسرائيل تصون حرية العبادة لكافة الأديان ونحن الذين نفي بهذا التعهد في الشرق الأوسط كما لا تفي به أي جهة أخرى حيث الجهات الأخرى غالباً ما تخفق وتفشل في ذلك فشلاً ذريعا".

وأكد أن "الحقيقة ستنتصر في نهاية المطاف ودول كثيرة سوف تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل وستنقل إليها سفاراتها".

تأتي تصريحات نتنياهو رداً على القمة الاستثنائية لمنظمة التعاون الإسلامي حول القدس والتي عقدت اليوم في مدينة إسطنبول، بحضور ممثلين عن 48 دولة، بينهم 16 زعيما على مستوى رؤساء أو ملوك أو أمراء للمشاركة في القمة.

وطالب البيان الختامي للقمة جميع دول العالم بالاعتراف بالقدس الشرقية المحتلة، عاصمة لدولة فلسطين.