النجاح - أوضحت صور جديدة من قمر صناعي تابع لشركة (ImageSat international )، القاعدة العسكرية التي تزعم إسرائيل أنها تابعة لإيران، والتي تبنى قرب بلدة الكسوة القريبة من العاصمة السورية دمشق، وتبعد 50 كيلومتر فقط عن الحدود السورية الإسرائيلية.

وذكرت القناة العبرية الثانية إن "الصور تظهر تغيرًا وتوسعًا في القاعدة العسكرية الإيرانية"، وأن أعمال وترميمات جديدة أجريت فيها، ما يشير إلى وجود عناصر جديدة أو عناصر إضافية مؤقتة فيها.

وقالت شركة (ISA) إن أحد المباني الجديدة يشبه بطريقة بنائه المسجد، ما يشير إلى "وجود إيراني أو وجود لعناصر من مسلمة جديدة" في القاعدة.

ولم ترفق الصور أي دليل على تبعية القاعدة العسكرية لإيران، ولكن يشار إلى أن شبكة "BBC" نشرت صورا تظهر، بحسب جهات استخبارية غربية، إقامة قاعدة إيرانية قرب دمشق، على بعد 50 كيلومترا من الجولان.

وصرح رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو أن إسرائيل لن تسمح بوجود عسكري إيراني قرب حدودها، لا سيما بعد أن صرح وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، بأن التواجد الإيراني شرعي وأن بلاده غير ملتزمة بإبعاد الوجود العسكري الإيراني من سورية.