النجاح - أجلت المحكمة المركزية الإسرائيلية في مدينة حيفا بالداخل الفلسطيني المحتل، حكمها النهائي بحق قاصرين اتُهما بإحراق حرش البروة عمدًا، وذلك حتى 25 شباط العام القادم.

واتهمت النيابة العامة القاصريْن جواد حاج، واسلام شبل، من بلدة الجديدة – المكر بالداخل، وهما في الثامنة عشرة من أعمارهما، بالتسبب بحريق في حرش البروة، وذلك إبان الحرائق التي اندلعت في الداخل المحتل العام الماضي، وسبق أن سرحت المحكمة 4 شبان اعتقلوا حول ذات الموضوع.

وفي هذا السياق، أشار المحامي عبد السلام هواش الذي يرافع عنهما، إلى أن الحديث يدور عن لائحة اتهام قدمت بحق القاصرين، تداولتها المحكمة على مدار 30 جلسة، استبدلت خلالها التهمة، وحولت إلى المسار القضائي، بعد بطال القضية الأمنية كما أشيع عبر الإعلام، كما استبدلت التهمة من افتعال حريق بنية القصد، والذي تصل عقوبتها إلى 10 سنوات، إلى إحداث حريق وتكون عقوبتها أخف، إلا أنه يتم انتظار الحكم النهائي بحقهما.