النجاح - قال مسؤولون إسرائيليون: "إن الجيش الإسرائيلي سيبقي على ضرباته في سوريا".

وذكرت وكالة "رويترز"، أن إسرائيل تعمل للضغط على الدول الكبرى لمنع إيران وحزب الله اللبناني من الحصول على أي قواعد دائمة في سوريا، وإبعادهم عن الجولان المحتل.

وأعرب وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي "تساحي هنجبي" اليوم الأحد، عن شكه تجاه اتفاق وقعته روسيا والولايات المتحدة والأردن، على تأسيس منطقة مؤقتة لخفض التصعيد جنوبي سوريا، قائلاً للصحفيين: "لا يحقق مطلب إسرائيل الذي لا لبس فيه بألّا تحدث تطورات تأتي بقوات حزب الله أو إيران إلى منطقة الحدود الإسرائيلية السورية في الشمال"، مضيفاً أن "هناك تفهما بأن إسرائيل حددت خطوطا حمراء وأنها ستتمسك بها بشدة".

وكان وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، بحث الشهر الماضي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بحضور وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان آخر التطورات في الشرق الأوسط، لاسيما الأزمة السورية والملف النووي الإيراني، وتم خلال المباحثات، التركيز على المحاولة الإيرانية للتموضع عسكرياً في سوريا.