النجاح - في خضم الازمة اللبنانية والسعودية واستقالة الحريري وعدم معرفة مصيره وطبيعة القيود المفروضة عليه في المملكة، تبحث اسرائيل عن مصالحها في تفاصيل الاحداث.

فقد نشرت صحيفة "معاريف" العبرية خبرا قالت فيه ان اسرائيل تتابع عن كثب بكل الوسائل العلنية والسرية المتوفرة لديها الأزمة السياسية الحالية في لبنان، مشيرة ان الفوضى في لبنان تخدم مصالح إسرائيل وتضعف رغبة حزب الله في المبادرة إلى جولة حرب أخرى مع إسرائيل، وتشغل الحزب في ازمة سياسية داخلية، وكل مسعى لتقليص تأثير إيران في المنطقة يخدم المصلحة الإسرائيلية.

واضافت الصحيفة ان لدى إسرائيل 3 أهداف هي الهدوء على الحدود وعدم الاستفزاز من أجل عدم التصعيد وبذل كل مسعى لإضعاف حزب الله، وانه للمرة الأولى منذ 40 عاماً إسرائيل هي المستفيدة الأساسية من الأحداث في لبنان من دون أن تكون متورطة فيها.

وقالت الصحيفة ان السبيل أمام السعودية للرد على حزب الله هو تشغيل خلايا لبنانيين أو أجانب لتنفيذ عمليات ضد أهداف في لبنان.