النجاح - اعتقلت الشرطة الإسرائيلية صباح اليوم الأحد، شخصين مقربيْن من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وأخضعتهما للتحقيق، في قضية الغواصات الألمانية المعروفة باسم (القضية 3000). 

وذكر موقع صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، أن أحد المعتقلين هو دافيد شمرون، المحامي الخاص بنتنياهو، بالإضافة إلى شخصية مقربة جدًا من نتنياهو، لم يذكر اسمها. 

وقال الموقع إن هناك "شبهات كبيرة بشأن تورطهما في قضية فساد كبيرة، تتعلق بقضية الغواصات". 

وفي فبراير/شباط الماضي، قرر النائب العام الإسرائيلي، أفيحاي مندلبليت، فتح تحقيق جنائي في القضية، استنادًا إلى معلومات جمعتها الشرطة تشير إلى إمكانية وجود فساد في مناقصة شراء تلك الغواصات والحاجة إليها من عدمه. 

وبعد ذلك بفترة قصيرة، كشفت الحكومة الألمانية أن "دافيد شمرون"، هو الممثل المحلي لتكتل الأنظمة البحرية الألمانية "تيسينكروب" المسؤول عن بناء الغواصات، كما يوجد شبهات بتورط وزير الدفاع السابق موشيه يعلون في القضية. 

وفي الـ 20 من الشهر الماضي، اشترطت الحكومة الألمانية، عدم وجود أي أدلة جنائية تثبت فساد مسؤولين إسرائيلين في مقدمتهم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، لإتمام تسليم 3 غواصات محلية إلى تل أبيب، في صفقة دفاعية تبلغ قيمتها ملياري دولار أمريكي، أبرمت في عام 2016.