النجاح - زعم وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان اليوم أن الصواريخ الخمسة التي أطلقت باتجاه هضبة الجولان السورية المحتلة صباح السبت كانت بأوامر من الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن ليبرمان قوله إن الصواريخ التي أطلقت من سوريا نحو إسرائيل كانت بأوامر نصر الله، مدعيا في المقابل أن النظام السوري لم يكن على علم بها.

ونبه ليبرمان إلى أن هذه الصواريخ لم تكن طائشة، في إشارة منه إلى تعمد إطلاقها بخلاف حالات سابقة سقطت فيها قذائف وصواريخ نتيجة القتال في الجانب السوري من الجولان.

ويأتي تصريح ليبرمان هذا على الرغم من تصريح المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي بأن سقوط الصواريخ كانت نتيجة انحرافها في التصويب وأنها لا تستهدف مواقع إسرائيلية.

وبعيد إعلان الاحتلال سقوط هذه الصواريخ، قال جيش الاحتلال،  إنه قصف 3 مواقع مدفعية للجيش السوري في هضبة الجولان السورية، زاعماً أن ذلك يأتي ردًا على سقوط 5 صواريخ أطلقت من سوريا في الجانب المحتل من الهضبة.

وشدد جيش الاحتلال على أنه لن يتم التهاون مع تكرار هذه الحوادث وأنهم يعتبرون انزلاق خمس قذائف وسقوطها في الجانب الإسرائيلي من هضبة الجولان سابقة خطيرة.