النجاح - وضع رئيس أركان جيش الاحتلال غادي آيزنكوت خطة، لتقديم حوافز جديدة للجنود تشجعهم على الانضمام للوحدات القتالية، بعد التراجع الذي سجل في السنوات الثلاثة الأخيرة بأعداد المنضمين إليها.

ووفقاً لصحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية في عددها الصادر اليوم، فإن الجيش يستعد لتقديم هذه الحوافز مع بداية عام 2018.

وتسنهدف الحوافز بالأساس الجنود المقاتلين مثل لواء جولاني، من خلال رفع رواتبهم وتقديم مزايا شخصية كمنحهم بطاقات لشراء المعدات الشخصية بأسعار منخفضة جدا، والسماح لهم بالسفر إلى مناطق سياحية باستمرار، وتعلم سياقة السيارات ودراسة البكالوريس وغيرها من المزايا.