النجاح - صادق المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، مساء اليوم الإثنين، على طلب محققي الشرطة، باستدعاء وزير الطاقة، يوفال شطاينيتس، قضية الغواصات (المعروفة بالملف 3000).

ومددت محكمة الصلح في ريشون لتسيون بعد ظهر اليوم، الإثنين، اعتقال المستشار السياسي لوزير الطاقة، يوفال شطاينيتس، رامي طييب، المشتبه بتلقي رشوة وتبييض أموال وإجراء اتصالات لارتكاب جريمة، في إطار التحقيق في القضية.

وبحسب الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" (واينت)، فإن طييب يعتبر صديق، المدير السابق لمكتب نتنياهو، دافيد شاران، الذي اعتقل أمس بشبهات تلقى رشوة في نفس القضية، كما أشارت الصحيفة إلى أن الاثنين قد عادا مؤخرًا من عطلة في الولايات المتحدة الأميركية.

وكانت الشرطة قد ألقت القبض على طييب، قبل نحو عامين، وخضع لتحقيق في مكاتب 'الوحدة القطرية لمحاربة الفساد والجريمة المنظمة 'لاهف 433''، في الاشتباه بقضية الفساد التي تورط بها رؤساء بلديات وشخصيات سياسية أخرى.

وجاء في قرار القاضية عينات رون، أن "في حالة المشتبه، هناك مواد تثبت الاشتباه المعقول والمطلوب في هذه المرحلة من القضية، بالإضافة إلى ذلك فإن على الشرطة استكمال التحقيق مع المشتبه ومتورطين آخرين في القضية، وأن دواعي التحقيق تحتم تمديد الاعتقال".

وفي آخر التطورات لقضية الغواصات، حققت الشرطة، اليوم، مع وزير سابق في حكومة نتنياهو، ورئيس مجلس الأمن القومي السابق، أفريئيل بار يوسف.

وتشهد التحقيقات في قضية الغواصات تطورات في الأيام الأخيرة، إذ اعتقلت الشرطة على ضوء التحقيقات 6 مشتبهين في القضية، بينهم ضابط في جيش الاحتياط الإسرائيلي هو قائد سلاح البحريّة السّابق، أليعزر ماروم، المدير السابق لمكتب نتنياهو، ديفيد شاران، بالإضافة إلى رامي طييب، المستشار السياسي للوزير شطاينيتس.