النجاح -  

 في تطور جديد، حذر رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية "امان" هرتسي هليفي من امكانية حدوث تصعيد على جبهة الشمال السورية واللبنانية، جراء تزايد النفوذ الايراني في سوريا وتزويد حزب الله اللبناني بأسلحة ايرانية متطورة.

جاءت تحذيرات رئيس جهاز الاستخبارات في اللقاء الذي جمعه مع الامين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس ليلة أمس وفقا لما نشرته المواقع العبرية، حيث عرض في هذا الاجتماع ما وصفه خروقات حزب الله اللبناني لقرار مجلس الأمن 1701، وقدم معلومات أمنية عن تمدد النفوذ الايراني في سوريا وتزويد حزب الله بأسلحة متطورة ودقيقة، مبديا رفض اسرائيل لهذه التطورات والتي اعتبرها تشكل تهديدا لاسرائيل.

وأضاف هليفي أن هذا الوضع سيقود الى تصعيد على الجبهة السورية وكذلك اللبنانية، مشيرا أن اسرائيل لن تسمح بوجود اسلحة متطورة على الاراضي اللبنانية، وكذلك بتواجد ايران في سوريا.