النجاح - ترجمة خاصة: قالت تسجيلات نشرتها اذاعة جيش الاحتلال، أن المسؤول عن ما يسمى ملف "الأسرى الاسرائيليين" ليئور لوطان أكد أنه يجب على اسرائيل أسر 200 فلسطيني مقابل كل جندي محتجز لدى حماس، وبهذه الطريقة المعادلة ستكون مختلفة، على حد تعبيره.

وأضاف" يجب أن يكون لدينا إحتياط في عدد الأسرى وعلى إسرائيل إختطاف الفلسطينيين لإستخدامهم في صفقات تبادل الأسرى، ويمكنها أيضاً استخدامهم كأوراق مساومة في صفقات تبادل اسرى مستقبيلة".

وكان وزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان أكد أنه  على إسرائيل رسم "خطوط واضحة" في مفاوضات تبادل الأسرى قبل تعيين بديل لليئور ، وقال:  "لا نعتزم المساومة على أمن شعب إسرائيل".

وأضاف" لا ينبغي على إسرائيل تكرار "الخطأ"الذي ارتكبته في صفقة شاليط في عام 2011، التي تم بموجبها الإفراج عن الجندي غلعاد شاليط بعد خمس سنوات من أسره لدى حماس، مقابل إطلاق سراح أكثر من 1,000 أسير فلسطيني".

وتابع ليبرمان" في صفقة شاليط تم إطلاق سراح 1,027 "إرهابي" على حد تعبيره، من بينهم قتلة وقادتهم، مشيرا إلى الافراج عن محمد القواسمي ويحيى السنوار".

وزعم  ليبرمان "أن عدد كبير من الأسرى الذين تم الإفراج عنهم في إطار صفقة شاليط  عادوا إلى ممارسة أنشطتهم المعادية لإسرائيل كأساس لمعارضته لاتفاق تبادل أسرى في المستقبل".

ووزير الإسكان الاسرائيلي  يوآف غالانت انتقد بشدة دعوة ليبرمان إلى اعتماد استنتاجات "لجنة شمغار"، وهو تقرير صدر في عام 2012 وجاءت توصياته ضد صفقات تبادل أسرى مثل صفقة شاليط.

والد الجندي  هدار غولدين، الذي تحتجزه حركة "حماس"، ندد هو أيضا بتصريحات ليبرمان، ووصفها بـ الضعف  والجبن.

بالإضافة إلى غولدين، تحتجز "حماس" أيضا أورون شاؤول، ولم يتضح حتى الان مصير الجنديين المحتجزين منذ عام 2014.

وتزعم اسرائيل بأن "الحركة تحتجز ثلاثة مواطنين إسرائيليين، وهم أفرهام أبيرا منغيستو وهشام السيد وجمعة ابراهيم أبو غنيمة، الذي دخلوا جميعهم بحسب تقارير إلى قطاع غزة طوعا".

ومن المقرر أن يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بعائلات غولدين وشاؤول ومنغيستو في إطار زيارته إلى المنطقة التي ستستمر لثلاثة أيام.

وفي إطار الجهود لإعادة شاؤول وغولودين، تجري إسرائيل بحسب تقارير محادثات غير مباشرة مع "حماس" حول صفقة تبادل أسرى محتملة.

يذكر أن ليئور لوطان كان مسؤولاً عن المساعي لإعادة جثتي الجنديين الإسرائيليين المحتجزين لدى حماس حيث قدم استقالته الاسبوع  الماضي.