النجاح - قام وزير الامن الداخلي الإسرائيلي جلعاد اردان بجولة في مدينة القدس يوم أمس، تضمنت اقتحام استفزازي لباحات الأقصى وزيارة للأحياء اليهودية في المدينة المحتلة برفقة قائد شرطة الاحتلال وفق ما نشرته القناة الإسرائيلية السابعة.

وكشفت القناة أن الهدف من الزيارة هو الخطة التي ينوي اردان تطبيقها وهي مكونة من شقين الأول أمني حيث سيعزز الوجود الشرطي في المدينة ب 1250 شرطي جديد، بالإضافة الى نصب الاف الكاميرات في المدينة بما فيها البلدة القديمة وكذلك زيادة رواتب افراد الشرطة الذين يخدمون في القدس المحتلة.

الشق الاخر من الخطة يتضمن إقامة حي يهودي جديد سيطلق عليه اسم "كدمات تسيون"والتي من المفترض أن يقام على أراضي شمال شرق البلدة القديمة.

اردان قال اثناء جولته إن السيادة في القدس المحتلة لإسرائيل، معبرا عن تأثره من زيارة المكان.