النجاح - تظاهر المئات من الإسرائيليين،الليلة الماضية بالقرب من تل أبيب، للمطالبة بتسريع التحقيق مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في قضايا فساد.

وذكر موقع صحيفة "يديعوت أحرنوت" في عددها الصادر اليوم الأحد، أن "نحو 1500 شخص شاركوا بالتظاهرة، التي أقيمت بالقرب من مركز الشرطة في "بيتاح تكفا"، ومنزل المستشار القضائي للحكومة، والنائب الإسرائيلي العام أفيحاي مندلبليت.

وحسب الموقع "فقد منعت الشرطة الإسرائيلية الآلاف من الوصول للمنطقة، التي نظمت فيها التظاهرة، بناء على قرار أصدرته المحكمة العليا الإسرائيلية الأسبوع الماضي، بتحديد عدد المتظاهرين في المسيرات ضد نتنياهو بـ500".

وتضمن قرار المحكمة العليا منع أعضاء حزب الليكود الإسرائيلي الذي ينتمي إليه نتنياهو، من تنظيم مظاهرات مؤيدة قرب التظاهرات المناهضة له "منعا للاشتباك بين الطرفين".

وتحقق الشرطة الإسرائيلية مع نتنياهو منذ عدة أشهر، وذلك في قضيتين؛ الأولى حول حصوله وزوجته "سارة" على هدايا من رجال أعمال، وتعرف باسم "الملف 1000".

والقضية الثانية حول عقد محادثات مع ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت" أرنون موزس، للحصول على تغطية صحفية أفضل، مقابل تقديم مشروع قانون ضد صحيفة "إسرائيل اليوم" المنافسة، وهي القضية المعروفة باسم "الملف 2000".

وتحوم شبهات حول نتنياهو في قضية أخرى تعرف باسم "الملف 3000" وتتعلق بحصول مقربين منه على عمولات في صفقة شراء غواصات من ألمانيا.

وتوصلت "النيابة العامة" الإسرائيلية، مطلع آب الجاري، إلى اتفاق مع المدير السابق لمكتب نتنياهو، آري هارو، ليشهد على رئيس الوزراء.

يشار إلى أن الفترة الحالية للحكومة الإسرائيلية الـ32 تنتهي في العام 2019.