النجاح - هدد وزير جيش الاحتلال، أفيغدور ليبرمان، بأنه سيوجه ضربات إلى سورية، بزعم ضرب الوجود الإيراني هناك.

وأكد أن الاتصالات الإسرائيلية مع كل من روسيا والولايات المتحدة، لا يعني تخلي إسرائيل عن خيار العمل بشكل منفرد في سورية.

وقال ليبرمان في مؤتمر في تل ابيب إن "إيران تحاول فرض واقع جديد من حولنا، من خلال حراس الثورة الإيرانية، بما يشمل قواعد لسلاحي الجو والبحرية الإيرانيين في سورية، وكذلك ميليشيات شيعية تضم آلاف المرتزقة، وانتاج أسلحة متطورة في لبنان،  إن إسرائيل ليس بنيتها التسليم بالمحاولات، ولن نكتفي بالوقوف جانبا متفرجين".

وقال: إننا سنفعل كل شيء من أجل أن نهتم بألا يكون إيرانيون عند حدودنا.