النجاح -    يواصل الرئيس الجديد لحزب العمل"آفي غباي"، إثارة الجدل بظلّ مقترحاته لإعادة هيكلية الحزب وتركيز الصلاحيات بيده ما يمكنه الهيمنة على الحزب.

وكشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" في عددها الصادر، اليوم الثلاثاء، النقاب عن أنَّ غباي يقترح أن يقوم بتعيين وزراء ليسوا من أعضاء حزب العمل في حال شكل الحكومة بالمستقبل، على أن تكون الشخصيات المقترحة مهنية ومختصة وليست سياسية.

ونقلت الصحيفة عن مصدر رفيع المستوى بحزب العمل قوله: "غباي يريد أن يقترح شخصيات ومرشحين لمناصب وزراية في الحكومة المستقبلية على أن يكونوا وزراء من قبل حزب العمل، بحيث لا يريد تعيين جميع الوزراء من قائمة حزب العمل البرلمانية".

وعلى وقع مقترحات غباي، من المتوقع أن تجتمع سكرتاريا حزب العمل من أجل المصادقة على مقترحات غباي الذي يزعم أنَّه بموجب البند (3) في دستور حزب العمل، وبغية تحقيق الانتصار والإنجازات يجب أن تكون حكومة ممتازة لصالح الجمهور، ولضمان إمكانية حكومة ناجحة فهذا منوط بقدرة وتوفير الإمكانية لرئيس حزب العمل باختيار قائمة الوزراء وتركيب تشكيلة الحكومة".

ووفقًا لذلك، يقترح غباي إجراء إصلاحات بالحزب وأجراء تعديلات على دستور الحزب، بموجب التعديلات ستكون له صلاحيات تمكنه من اختيار قائمة وزراء حزب العمل على أن تشمل القائمة شخصيات مهنية ليست سياسية، وأن تكون الصلاحيات والمسؤولية عن اختيار الوزراء مركزة فقط لدى رئيس الحزب دون العودة إلى مؤتمر الحزب للحصول على مصادقته والتصويت على قائمة الوزراء.

وبموجب التعديل المقترح للبند (6) في دستور الحزب، فإنَّ رئيس الحزب ستكون له الصلاحيات وعنده المسؤولية باختيار قائمة الوزراء المقترحة لتشكيل الحكومة، وذلك بعد أن أجرى رئيس الحزب مشاورات مع إدارة الحزب، علمًا أنَّ غباي وخلال الانتخابات التمهيدية لرئاسة الحزب أفصح عن برنامجه الانتخابي وتطلعه لتعيين واختيار خمسة وزراء ليسوا من أعضاء حزب العمل.

طرح غباي هذا يواجه بانتقادات من وراء الكواليس داخل حزب العمل، حيث إنَّ البعض يرى بالإصلاحات التي يقترحها الرئيس الجديد، أنَّها ستحول الحزب إلى حزب الرجل الواحد، وقبل أن يحصل غباي على هذا الصلاحيات، عليه أن يواجه الكثير من التحديات والأصوات المعارضة، إذ إنَّ المصادقة عليها بحاجة لمصادقة سكرتاريا الحزب ومن ثمَّ مؤتمر الحزب، حيث لا يحظى غباي بأغلبية في مؤتمر الحزب الذي سيعقد في شهر (أيلول/سبتمبر).

كما ويقترح رئيس الحزب الجديد قبيل انعقاد مجلس عام الحزب خلال الأسابيع القادمة، حيث سيناقش وسيصوت على التعديلات في دستور الحزب، أن يتم تحصين عدَّة مقاعد لشخصيات يقوم باختيارها، وكذلك منحه الصلاحيات بتعيين سكرتير عام الحزب، ورؤساء وأعضاء اللجان مع تكثيف الرقابة والشفافية عبر نشر تقارير لأعضاء الحزب والجمهور الإسرائيلي.

ولعلَّ أبرز المقترحات إجراء تعديلات على دستور الحزب تتعلق بقائمة الحزب لخوض انتخابات الكنيست، حيث يقترح غباي منح رئيس الحزب المرشح لتشكيل الحكومة صلاحيات لتحصين مقاعد لعدَّة شخصيات يقترحها ويختارها، على أن تدرج بالقائمة بالعشرة الأوائل وحتى المرشح رقم (20).