النجاح - يسعى رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو لتشريع قانون يسمح بدخول عملية عسكرية أو حرب دون الموافقة المسبقة من الحكومة، حسب القناة الثانية الاسرائيلية.

وأشار موقع القناة الى أن مشروع القانون الذي يسعى نتنياهو لتشريعه سيسمح بخوض عملية عسكرية قد تؤدي الى حرب، دون ان يحتاج الى موافقة من قبل الحكومة الاسرائيلية ولا حتى من كامل أعضاء المجلس الوزاري المصغر "الكابينيت"، تحت مبررات الحفاظ على سرية العملية العسكرية المفترضة او الحرب وعدم تسريب أي معلومات من قبل وزراء الحكومة.

ونوه الموقع الى ما حدث في اسرائيل قبل سبع سنوات عندما اصدر نتنياهو مع وزير جيشه انذاك "ايهود براك" قرارا لقائد الجيش في تلك الفترة "جابي اشكنازي" ورئيس جهاز "الموساد" دغان، لاعداد المستوى العسكري للقيام بعملية عسكرية "والمقصود هنا قصف ايران"، وقد عارض كل من "اشنكازي ودغان" هذه العملية كونها غير شرعية وسوف تقود الى حرب، مع التأكيد بأنه من غير المعروف حتى الان فيما كان نتنياهو وبراك جادين في الذهاب حتى النهاية في تنفيذ العملية العسكرية.