النجاح - أكد وزير التربية والتعليم وزعيم حزب البيت اليهودي، نفتالي بينيت، اليوم الأحد، أنه المرشح الأوفر حظا لخلافة بنيامين نتنياهو في حال استقالته.

وأشار بينيت في تصريحات إذاعية له صباح اليوم، أن استطلاعات الرأي الأخيرة التي يتم إجراؤها تشير إلى أنه الشخصية المفضلة للإسرائيليين بعد نتنياهو.

وقال "بأنه يعمل من أجل تعزيز حضور حزبه بقوة في الأوساط الإسرائيلية".

واعتبر بينيت أنه لا يوجد سبب وجيه لاستقالة نتنياهو من منصبه في الوقت الحالي دون أن تقدم لائحة اتهام ضده. مؤكدا على ضرورة استقرار عمل الحكومة ورفض أي ضغوط على الجهات القضائية والقانونية للتأثير على سير التحقيقات، في إشارة منه للتظاهرات أمس ضد نتنياهو.

وبشأن المفاوضات مع الفلسطينيين، قال بأنه يؤيد إجراءها بوساطة امريكية دون مناقشة إقامة دولة فلسطينية، مع التركيز فقط على التعاون الاقتصادي، مجددا موقفه على أنه يدعم أي اتفاق سلام اقتصادي.