النجاح - اجرت القناة العاشرة الإسرائيلية استطلاعا للرأي في أوساط جمهور اليمين في دولة الاحتلال الإسرائيلي تظهر أن رئيس حزب البيت اليهودي الاستيطاني المتطرف نفتالي بينت والذي يشغل منصب وزير التعليم في حكومة نتنياهو هو الأكثر حظا لخلافته في حال قدم استقالته بسبب قضايا الفساد التي تلاحقه او في حال الذهاب لانتخابات مبكرة وفق ما نشرته القناة الإسرائيلية السابعة صباح اليوم.

%19 من مصوتي اليمين يرون في بينت الوريث الطبيعي لنتنياهو في تزعم التيار بينما يرى 18% أن جدعون ساعر الوزير السابق وعضو قيادة الليكود هو وريث نتنياهو.

جلعاد اردان الذي يشغل موقع وزير الامن الداخلي حصل على 14% فقط بينما حصلت ايليت شاكيد وزيرة العدل على 9% من أصوات الجمهور اليميني، وإسرائيل كاتس وزير الاستخبارات والمواصلات على 5%.

الاستطلاع اظهر أيضا ان اغلبية الجمهور لا يصدق نتنياهو حيث قال 51% انهم لا يصدقون مبرراته التي ساقها، وفقط 27% قالوا انهم يصدقونه.

اما حول استقالته فان اغلبية كبيرة66% تؤيد تقديم نتنياهو لاستقالته في حال وجهت اليه لائحة اتهام.

ميزان القوة في الكنيست بين معسكر اليمين واليسار لا زال يميل لصالح اليمين حتى في ظل غياب نتنياهو عن المشهد حيث بين الاستطلاع ان الليكود سيحصل في حال أجريت انتخابات الان على 27 مقعدا بينما المعسكر الصهيوني على 22 مقعد.