النجاح - للمرة الثانية بغضون ساعة، سقطت مساء اليوم، قذائف هاون، في الجانب المحتل من الجولان السوري قرب القنيطرة، وبحسب التقارير الإسرائيلية، فإنه لم ترد أنباء عن وقوع إصابات أو أضرار، فيما هرعت قوات من جيش الاحتلال الى المكان وشعرت بتمشيط المنطقة.

وكان قد ذكر موقع “روتر نيوز” الاخباري العبري، بان قذيفة هاون اطلقت من الاراضي السورية مساء اليوم، سقطت قرب الحدود مع اسرائيل في منطقة الجولان المحتل، وان القذيفة لم تتسبب في وقوع اصابات.

وهذه هي المرة الخامسة، في غضون أقل من أسبوع، التي يُعلن فيها عن سقوط قذائف منفلتة تصل الى الجزء المحتل من الجولان في الاشتباكات التي تشهدها المنطقة بين قوات المعارضة وقوات نظام الأسد، بسبب المسافة القريبة من خط وقف إطلاق النار بمحيط منطقة القنيطرة.

وتتعرض مواقع القوات الحكومية السورية والمسلحين الموالين لها في محافظة القنيطرة لقصف متكرر من قبل الطائرات والمدفعية الإسرائيلية.

وكانت طائرات تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي قد قصفت عدة مرات أهدافاً سورية، ودمرت دبابتين وموقعاً للجيش، وتحدثت تقارير سورية عن سقوط 7 قتلى سوريين.

يشار إلى أن وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، كان قد حمل النظام السوري قبل أيام المسؤولية.

وقال: "إن إسرائيل سترد بقوة على كل حالة سقوط قذائف"، كما اعتبر النظام مسؤولاً عن كل ما يحصل في الجانب السوري من الحدود.