النجاح - أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم، منطقة معبر القنيطرة بين سوريا والجزء الذي تحتله إسرائيل من هضبة الجولان، منطقة عسكرية مغلقة.

هذا وقال متحدث باسم الجيش، إنه تم إغلاق المنطقة حول القنيطرة لأسباب أمنية، والتي تعود للقتال الدائر بين الفصائل المسلحة على خط وقف إطلاق النار، وسقوط قذائف في الجانب الذي تحتله إسرائيل.

فيما لفت الجيش إلى أن منطقة القنيطرة لن يسمح الدخول إليها إلا للمزارعين، فيما سيتم منع جميع المواطنين والمتنزهين الاقتراب من مناطق خط وقف إطلاق النار، لكن دون أن يتم إغلاق الشارع الرئيسي رقم 98.

واعتبر الجيش هذه الإجراءات مؤقتة على أن يتم إعادة النظر بها على التطورات الميدانية.

الجدير ذكره، أن قصف سلاح الطيران الحربي الإسرائيلي بالأيام الأخيرة أهدافا سورية في الجولان ومقرات تابعة لنظام بشار الأسد، ووجهت تحذيرا إلى النظام السوري بعد هجوم سقوط قذائف هاون في مناطق خط وقف إطلاق النار.