النجاح - أكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، أن تل أبيب لا تتدخل بالحرب الدائرة في سوريا ولا تدعم أياً من الفصائل المسلحة هناك، مشيرا أن الهجمات الإسرائيلية على الأراضي السورية تهدف إلى منع "حزب الله" من الحصول على الأسلحة.


ولفت أدرعي في لقاء مع قناة RT العربية إلى أن "حزب الله" اللبناني، لا يحاول تهريب الأسلحة إلى الحدود السورية- الإسرائيلية، فقط، بل ويحاول تهريبها إلى لبنان.

وفيما يتعلق بالعلاج الطبي الذي يقدمه الجيش الإسرائيلي للعناصر التي تقاتل الجيش العربي السوري في الجبهة الجنوبية المحاذية لإسرائيل، اعترف أدرعي أن حكومة بلاده تقدم الدعم الطبي لمن وصفهم "سكان المناطق الحدودية"، وتعالج أكثر من 3 آلاف شخص في مستشفياتها.

كما كشف أدرعي، عن قيام علاقات علنية وسرية مع بعض دول المنطقة المعتدلة.

وأضاف: "نحن نتحدث عن أنفسنا ونتحدث عن أن هناك علاقات مشتركة مع بعض دول المنطقة، ونتمنى في القريب العاجل أن نتحدث بشكل مباشر عن هذه الدول".

وفي سياق متصل، أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن إسرائيل عالجت في مستشفياتها أكثر من ألف سوري كانوا يعانون من إصابات مختلفة جراء الأحداث داخل سوريا.

وأعلن نتنياهو، خلال تدشينه لقسم العلاج الإشعاعي الأول في مركز "زيف" بمدينة صفد، يوم الإثنين الماضي، أن إسرائيل لا تتدخل بما وصفه الصراع الدموي المروع الذي يدور في سوريا، مشيراً إلى أن الأحداث في سوريا أنتجت مآسي كبيرة جداً.