النجاح - اشتكى المستوطنون اليهود المقيمين فيما تسمى "مستوطنات غلاف غزة " إلى المستويات الرسمية في الكيان الصهيوني من تدفق مياه المجاري من قطاع غزة نحوهم بكميات كبيرة.

وبعث رئيس المجلس الاقليمي لمستوطنات "غلاف غزة" يائير فرجون رسالة إلى وزير الحرب الاسرائيلي أفيغدور ليبرمان ولوزير البيئة زئيف اليكين، محذراً إياهم من حدوث كارثة بيئية وشيكة في المنطقة من تسرب مياه المجاري الناجمة عن استمرار انقطاع الكهرباء عن قطاع غزة.

وقال فرجون: "إن مياه المجاري بدأت بالتدفق عبر وادي بيت حانون باتجاه مستوطنات بالغلاف الشمالي للقطاع مهددة بانتشار الأوبئة وعلى رأسها حمى النيل الغربي، وذلك منذ  تقليص الكهرباء و توقف المضخات داخل القطاع ".

وقد قام رؤساء "الكيبوتسات" الصهيونية القريبة من غزة بتشغيل مضخات خاصة لشفط مياه المجاري التي وصلتهم من القطاع ولكنها لا تكفي.

وبحسب وسائل اعلام عبرية يخشى المستوطنون في غلاف غزة من الضرر البيئي الكبير الذي يتهددهم اذا لم يتم حل مشكلة الكهرباء بغزة، موضحة انهم  يعانون من الروائح الكريهة، المنبعثة من المياه العادمة، القادمة من غزة، والتي بدأت تتشكل كالأنهار.