النجاح - ذكرت صحيفة "يديعوت أحرنوت" اليوم، أن جيش الاحتلال سرح عشرات الجنود في جيش الاحتلال إلى منازلهم اثر انتشار مرض جلدي في قاعدة عسكرية للجيش، جنوب الأراضي المحتلة.

وأضافت الصحيفة أنه إلى جانب التسريح المؤقت لـ 65 جنديا، تم الحظر على عدد آخر داخل القاعدة العسكرية، خوفًا من انتشار المرض.

وأضافت، نقلاً عن المتحدث باسم الجيش، أن الفرق الطبية تواصل دراسة المسألة لتقرر كيفية المضي قدما.

حيث تم فحص 119 جنديا أبلغوا عن إصابتهم بالحكة وأنه تم الحظر على عدد منهم، إلى حين الحصول على نتائج نهائية للفحوصات المختبرية'.

وتشهد القاعدة شيزفون تدريبات استكمال دورة في تدريب الضباط والدعم القتالي.

ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم الجيش أن طواقم الأطباء وفريق من الخبراء من مجال الأمراض الجلدية وصلوا إلى القاعدة ويقومون بالفحوصات الطبية اللازمة، وتم نقل الجنود المصابين إلى مستشفى تل هشومير لتلقي العلاج وتحديد مصدر التلوث المسبب لهذا المرض الجلدي، بحسب قوله.