النجاح - اتفق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ونظيره النيوزيلندي بيل اينغليش على إنهاء الأزمة الدبلوماسية بين اسرائيل ونيوزيلندا، وذلك في أعقاب محادثة بين الاثنين قبل أيام قليلة، قرر عقبها نتنياهو أن يعيد السفير الإسرائيلي يسرائيل اسحق غيربيرغ الى ولينغتون.

وكانت "إسرائيل" قد قررت خفض التمثيل الدبلوماسي واستدعت السفير غيربيرغ في أعقاب القرار 2334 الذي تبناه مجلس الأمن الدولي في 23 تشرين الثاني/ نوفمبر المنصرم، حينها أخفضت "اسرائيل" مستوى التمثيل الدبلوماسي لدى الدول التي صوّتت الى جانب القرار الذي يشجب المستوطنات الإسرائيلية ويطالب بوقف البناء فيها.

والشهر الماضي بعث وزير خارجية نيوزيلندا الجديد غاري براونلي، برسالة إلى رئيس الوزراء ووزير الخارجية الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، معبّرا فيه عن رغبته بإنهاء الأزمة الدبلوماسية بين البلدين. 

وأعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية أن مدير عام وزارة الخارجية قام باتصالات سرية لإرجاع العلاقات بين "البلدين"، وفي أعقاب هذه المحادثات، أرسل أمس رئيس وزراء نيوزيلندا بيل اينغليش رسالة الى رئيس الوزراء نتنياهو يؤكد فيها انه نادم على دعم القرار 2334.