النجاح - كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، النقاب عن توجّهات وزارية للدفع نحو تطبيق القوانين الإسرائيلية على المستوطنين في الضفة الغربية.

واشارت الصحيفة في عددها الصادر اليوم الجمعة الى أن مشروع قانون قدمه كل من؛ وزير السياحة ياريف ليفين ووزيرة القضاء ايليت شاكيد، يدعو إلى تطبيق أي قانون إسرائيلي بشكل تلقائي على سكان مستوطنات الضفة.

ونقلت الصحيفة عن الوزيرين قولهما "لا يمكن القبول بوضع يُستَثنى فيه المستوطنون الإسرائيليون الذين يعيشون في الضفة الغربية؛ فيكون هؤلاء متساوين في الواجبات فقط وليس في الحقوق"، على حد تعبيرهما.

وفي السياق ذاته، أضاف ليفين وشاكيد "المستوطنات أمرا واقعا في الضفة الغربية التي تشكل ساحة خلفية للدولة العبرية، وليس أمرا عابرا"، حسب وصفهم.

وفقاً لمشروع القانون؛ فإن "كل قانون جديد يتم إقراره في الكنيست، يُلزم بشكل تلقائي قائد المنطقة الوسطى في الجيش الإسرائيلي بتطبيقه على مستوطنات الضفة".

ويشار الى أن نحو 700 ألف مستوطن يعيشون في 150 مستوطنة في الضفة الغربية، ويشكلون نحو 5 في المائة من سكان الدولة العبرية، بحسب إحصائيات إسرائيلية.

ويذكر أن إسرائيل احتلت الضفة الغربية في أعقاب حرب عام 1967، لكنها امتنعت عن تطبيق القانون الإسرائيلي عليها كما فعلت في القدس المحتلة، خوفا من غضب المجتمع الدولي.