وكالات - النجاح - أعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أن الولايات المتحدة "قلقة" إزاء وتائر تطوير الصين ترسانتها النووية.

وأوضحت الخارجية الأمريكية في بيان لها أن بلينكن، خلال اجتماع عقده اليوم الجمعة مع نظرائه من منظمة "آسيان" في مؤتمرها الإقليمي السنوي الـ28 الذي تستضيفه بروناي، أشار إلى "زيادة متسارعة لترسانة الصين النووية"، محذرا من أن هذا الأمر يظهر تخلي بكين جذريا عن استراتيجيتها المستمرة منذ عقود المبنية على "الحد الأدنى من الردع".

ودعا بلينكن الصين إلى الالتزام بمسؤولياتها الدولية بموجب قانون البحار الدولي والكف عن "سلوكها الاستفزازي" في بحر الصين الجنوبي.

وأبدى الوزير الأمريكي قلق واشنطن البالغ إزاء "الانتهاكات الحقوقية المتواصلة" من قبل السلطات الصينية في التبت وهونغ كونغ ومنطقة سنجان ذاتية الحكم.

كما انضم بلينكن إلى الدعوة لإتمام عملية جعل شبه الجزيرة الكورية منطقة خالية من الأسلحة النووية، وحث دول آسيان على الضغط على السلطات العسكرية الجديدة في مينامار بغية وضع حد للعنف في هذا البلد ودعم مساعي شعبه الرامية لـ"العودة إلى الحكم الديمقراطي".