وكالات - النجاح - عاد المصلّون إلى مسجد النور وهو أكبر مسجد في كرايست تشيرش بجنوب نيوزيلندا، بعد الاعتداء الّذي نفّذه المتطرّف الأسترالي برينتون تارنت (28 عامًا) في 15 آذار الماضي، وأدّى إلى مقتل خمسين شخصًا خلال صلاة الجمعة، في أوّل بادرة لعودة الحياة تدريجيًّا إلى طبيعتها بعد ثمانية أيام على الاعتداء الإرهابي.

وكانت واجهة المسجد خالية من أي آثار رصاص وقد أُعيد طلاء الجدران. وفي الداخل كان المصلّون واقفين بهدوء وتأثّر.

مع الإشارة إلى أنّ الشرطة كانت قد أغلقت مسجد النور لأسباب أمنية ولدواعي التحقيق.