وكالات - النجاح - أدان حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم قرار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عقب إعلانه عن اعتبار يوم 24 من إبريل يوما لإحياء ذكرى إبادة الأرمن.

وقال الحزب على لسان متحدثة الرسمي: "ندين قرار ماكرون المستند إلى مزاعم لا أساس لها بخصوص الأحداث التي وقعت في أراضي الدولة العثمانية عام 1915".

وأضاف: "إذا كان ماكرون يريد جعل المواجهة مع التاريخ قضية سياسية، فالأجدر أن يختار المواجهة مع تاريخ بلاده".

وأشار إلى أن: "خطوة إعلان ماكرون 24 أبريل يومًا لإحياء ذكرى "إبادة الأرمن" المزعومة من أجل إرضاء جماعات الضغط السياسية تعد بمثابة إعاقة الحوار".

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أعلن اعتبار يوم 24 من إبريل ذكرى إبادة الأرمن على يد الدولة العثمانية في عام 1915.