وكالات - النجاح -  بدأت شرق جمهورية الكونغو الديموقراطيّة، اليوم الأحد، انتخابات أرجئت ثلاث مرّات لاختيار خلف للرئيس جوزيف كابيلا.

ففي لوبومباشي، كان أوائل المقترعين عناصر من المفوّضية الوطنيّة المستقلّة للانتخابات أدلوا بأصواتهم بعد الساعة (4.00 ت غ)، تبعهم "شهود" (مراقبون من الأحزاب السياسيّة)، وفق ما نقل في أحد مراكز الاقتراع.

ثم أدلى أحد المواطنين بصوته في ثاني مدن هذا البلد، فيما كان عشرات الأشخاص ينتظرون خارج المركز.

ومن المتوقع أن تفتح مراكز الاقتراع بعد ساعة من ذلك في غرب البلاد وفي كينشاسا، عاصمة أكبر بلد في أفريقيا جنوب الصحراء، بسبب فارق المنطقة الزمنية.

وفي غوما، بدأ عناصر المفوضية الوطنية للانتخابات و"الشهود"، ثم المواطنون العاديون الإدلاء بأصواتهم في ثلاثة من مراكز الاقتراع الـ21.

وفي مراكز الاقتراع الأخرى، كان الموظفون الانتخابيون يواصلون الكشف على آلات التصويت التي قررت المفوضية استخدامها والتي تسمح للناخبين باختيار مرشحيهم على الشاشة وطباعة بطاقات التصويت قبل وضعها في الصناديق.

وكان رئيس المفوّضية الوطنيّة المستقلّة للانتخابات أكد مساء الجمعة أنّ الانتخابات الرئاسية ستجرى الأحد، وذلك إثر اجتماع مع المرشّحين الرئيسيّين الثلاثة ومراقبين أفارقة.

ومن المقرّر أن تُعلن نتائج الاقتراع الرئاسي في 15 كانون الثاني/ يناير، ليؤدّي الرئيس الجديد اليمين الدستوريّة في 18 منه، على ما قالت مفوّضية الانتخابات. ولم يعرف هذا البلد أيّ انتقال سلمي للسلطة في تاريخه.