نابلس - النجاح -  تضمن مشروع الموازنة الذي قدمه الرئيس الإيراني حسن روحاني للبرلمان، اليوم الثلاثاء، خفض موازنة وزارة الدفاع والجيش والحرس الثوري والباسيج الى النصف مقارنة بموازنة العام الماضي.

وأكد روحاني في كلمته أمام البرلمان، استعرض خلالها مشروع موازنة البلاد للعام الفارسي الجديد، أن الموازنة تتناسب مع العقوبات الأمريكية "الظالمة" المفروضة على طهران.

وأضاف أن العقوبات أثرت عمليا ونفسيا على سوق العملات في إيران، وساهمت في تدهور العملة الإيرانية، كما كان لها تأثير على مستوى معيشة الشعب.

وحسب مراسل "روسيا اليوم" فإن مشروع موازنة العام المقبل يتضمن زيادة 20% لرواتب الموظفين والمتقاعدين، وتخفيضا لحصة صندوق التنمية الوطني من صادرات النفط بمقدار 13% مقارنة بالعام الماضي.