وكالات - النجاح - تحولت العاصمة الأرجنتينية بوينس أيرس التي يملأها الضجيج في العادة إلى ما يشبه مدينة أشباح مع توافد قادة الدول الأعضاء في مجموعة العشرين لعقد قمتهم.

وأعلنت الحكومة عن عطلة تبدأ من الجمعة، كما أغلقت الحي التجاري الرئيسي في العاصمة في الوقت الذي تم فيه تشديد إجراءات الأمن استعدادا لعقد القمة.

وبينما ثار غضب التجار الذين ستتعطل أعمالهم واستعد مناهضو العولمة لتنظيم مسيرة احتجاج، قالت الحكومة إن أي شخص ليس له صلة بأعمال القمة بإمكانه قضاء عطلة أسبوعية طويلة خارج المدينة.

وسيناقش القادة على مدى يومي الجمعة والسبت قضايا منها التجارة والتغير المناخي. وسيستمر إغلاق أجزاء من المدينة يوم الأحد.