نابلس - النجاح - اعلن نائب المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة، دميتري بولانسكي، اليوم الاثنين، أن روسيا طلبت عقد اجتماع عاجل لأعضاء مجلس الأمن في الساعة 11 من صباح يوم الاثنين (19: 00 بتوقيت موسكو) حول الوضع في بحر آزوف.

وقال بولانسكي للصحفيين: "فيما يتعلق بالتطور الخطير للحالة في بحر آزوف والأحداث التي تلت ذلك، طلبت روسيا دعوة عاجلة لعقد جلسة مفتوحة لمجلس الأمن صباح يوم 26 تشرين الثاني / نوفمبر، في إطار بند جدول أعمال "دعم السلام والأمن الدوليين"".
مجلس الأمن القومي والدفاع في أوكرانيا يقرر فرض الأحكام العرفية في البلاد لمدة 60 يوما
يذكر أن حالة الملاحة في بحر أزوف كانت قد تأزمت في بداية هذا العام بعد أن قامت السلطات الأوكرانية في آذار/مارس الماضي باحتجاز سفينة الصيد الروسية "نورد" متهمة قبطانها بالقيام بزيارة غير مشروعة إلى منطقة القرم بهدف إلحاق الضرر بمصالح الدولة. كذلك وتم في آب/أغسطس الماضي احتجاز سفينة روسية أخرى وهي ناقلة وقود ": ميخانيك بوغودين".
ومن جانبها وصفت روسيا هذه الممارسات الأوكرانية بـ"الإرهاب البحري" وشددت على عمليات تفتيش السفن الأوكرانية في الجزء الخاص بها من بحر أزوف. لكن وزارة الخارجية الأوكرانية اعترفت في نهاية الأمر بأن عناصر حرس الحدود الروسية تلتزم تماما بالبروتوكولات الخاصة بإجراء التفتيش.

هذا وأعلن مركز العلاقات العامة في جهاز الأمن الفدرالي الروسي، اليوم الاثنين، احتجاز سفن البحرية الأوكرانية "بيرديانسك" و"نيكوبول" و"ياني كابو"، التي انتهكت الحدود مع روسيا الاتحادية.