وكالات - النجاح - قتل جندي أمريكي، عضو ببعثة حلف شمال الأطلسي المعروفة باسم قوة "الدعم الحازم"، السبت، في أفغانستان.

وقالت بعثة الأطلسي، في بيان، إنه بالتعاون مع وزارة الدفاع الأمريكية "سيتم حجب اسم عضو البعثة الذي تم قتله أثناء وجوده في الخدمة، حتى مرور 24 ساعة (على الواقعة) وإبلاغ أقاربه". 

ولم تنشر بعثة الأطلسي أية تفاصيل أخرى حول الجندي وظروف مقتله.

وتأتي الحادثة في أعقاب موجة من الهجمات "من الداخل"، استهدفت القوات الأجنبية المكلفة بتدريب ومساعدة الجيش الأفغاني. 

وتطلق القوات الأمريكية على الهجمات التي يشنّها جنود أو شرطيون أفغان على العسكريين الأمريكيين اسم "هجمات من الداخل".

وفي 3 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، قتل جندي أمريكي، وأصيب آخر، في "هجوم من الداخل" على ما يبدو، بالعاصمة كابل، حسبما نقلت قناة "الحرة" الأمريكية.

ويقود حلف شمال الأطلسي مهمة "الدعم الحازم" غير القتالية في أفغانستان منذ يناير/ كانون الثاني 2015، بهدف تدريب القوات الأفغانية، ومساعدتها وتقديم المشورة لها، للقيام بمهامها.

ورسميًا، بدأ تدخل "الناتو" في أفغانستان، في 20 ديسمبر/كانون الأول 2001، عبر تشكيل قوات المساعدة الدولية لإرساء الأمن بأفغانستان (إيساف) المكونة من 49 دولة، بموجب قرار أممي رقم 1386.