النجاح - كشف موقع "واللا" الاخباري العبري، مساء اليوم السبت، انه من المتوقع أن يشارك رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو إلى جانب الرئيس الاميركي دونالد ترامب في اجتماع مجلس الأمن حول إيران

وقال الموقع العبري، إنه "يهتم بنيامين نتنياهو بالمشاركة في الاجتماع الخاص لمجلس الأمن الدولي بشأن إيران بقيادة الرئيس الأميركي دونالد ترامب على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، للمطالبة بزيادة الضغط على إيران والإدانة القوية لعدوانها الإقليمي وتداعيات انسحاب الإدارة الأميركية من الاتفاقية النووية الموقعة في عام 2015.

ووفقا لمصادر دبلوماسية نقل عنها موقع "واللا" العبري، "تجري محادثات متقدمة من أجل مشاركة نتنياهو في المناقشة وحتى في الكلام. وبينما يثني نتنياهو ودولة الاحتلال على سياسة إدارة ترامب العدوانية ضد إيران ويؤيدان انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي - تعمل روسيا والصين وأوروبا على الحفاظ عليه، ومن المتوقع أن يكون النقاش منصة لنتنياهو وترامب لإقناع العالم بالانضمام إلى الضغط".

ويدير ترامب أواخر أيلول/سبتمبر الجاري جلسة لمجلس الامن الدولي حول إيران التي تتهمها واشنطن بزعزعة الاستقرار في الشرق الاوسط.

ومن المقرر أن تعقد هذه الجلسة التي ستكون على مستوى رؤساء الدول والحكومات في 26 أيلول/سبتمبر خلال أسبوع الجمعية العامة السنوية الامم المتحدة، بحسب ما أوضحت سفيرة الولايات المتحدة لدى المنظمة الاممية نيكي هايلي الثلاثاء الماضي.

وتابعت هايلي في مؤتمر صحافي أن ترامب سيترأس أيضا قبلها بيومين اجتماعا آخر لمجلس الامن حول تهريب المخدرات في العالم. وردا على سؤال عن مشاركة الرئيس الإيراني حسن روحاني في الاجتماع المقرر في 26 أيلول/سبتمبر، أجابت هايلي إن ذلك سيكون "من حقه".

ومن المقرر أن يلقي روحاني كلمة أمام الجمعية العام في 25 أيلول/سبتمبر بعد مداخلات لنظيريه الاميركي أو الفرنسي. وقالت هايلي "من الصعب العثور على مكان حيث لا تخوض إيران نزاعاً. يجب على إيران أن تفهم أن العالم يراقب" أنشطتها "المزعزعة للاستقرار" في العالم.