النجاح - رفضت محكمة تركية، اليوم الثلاثاء، طلب الطعن الذي قدمه المحامي جيم هالافورت الموكل عن القس الأمريكي المعتقل لدى تركيا أندرو برونسون، حول وضعه قيد الإقامة الجبرية.

وبحسب جريدة "زمان" التركية، رفضت الدائرة الثانية في محكمة جنايات إزمير غربي تركيا، طلب الطعن المقدم على قرار الإقامة الجبرية وحظر مغادرة البلاد، بإجماع أصوات الأعضاء.

وأكدت المحكمة أنه لا يوجد أي تغييرات في الأسباب التي تشكل دليل الإدانة الذي أسند إلى القس برونسون.

ووضع القس أندرو برانسون الذي عمل في تركيا لأكثر من 20 عاما رهن الإقامة الجبريةمؤخرا، بعد أن احتجز 21 شهرا في أحد السجون التركية، في حين كانت الإدارة الأمريكية تنتظر الإفراج عنه.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هدد تركيا بعقوبات مالية إذا لم تفرج عن القس الأمريكي.

ورد عليه مجلس الأمن القومي التركي، في بيان له أمس الإثنين، قائلا: إن استخدام الولايات المتحدة لغة التهديد تجاه تركيا غير مقبول، ويفتقر للاحترام نظرا للروابط بين البلدين الحليفين.

والقس برونسون جرى اعتقاله في أعقاب محاولة انقلاب 15 يوليو/ تموز 2016، وفي 9 ديسمبر/كانون الأول صدر في حقه مذكرة اعتقال وأرسل إلى السجن.

وتوجه السلطات التركية للقس الأمريكي تهم الانتماء لحركة الخدمة وحزب العمال الكردستاني، مطالبة بالحكم عليه بالسجن 15 عاما، بالإضافة لـ 20 عاما أخرى بتهمة التجسس السياسي والعسكري والكشف عن معلومات سرية.

ويعتبر ملف القس الأمريكي برونسون، أهم أسباب توتر العلاقات بين واشنطن وأنقرة في الفترة الأخيرة.