النجاح - كشفت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية، اليوم السبت، عن سر تراجع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن تصريحاته بشأن تدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية.

وقالت الوكالة نقلًا عن مصادرها إن مستشار البيت الأبيض للأمن القومي، جون بولتون، ونائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، أجروا اجتماعا لإقناع ترامب للعدول عن تصريحاته التي قال فيها إنه يصدق عدم تدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية.

ووفقًا لمصادر الوكالة، فإن كبير موظفي البيت الأبيض، جون كيلي، وبولتون، وبنس، ناقشوا تلك المسئلة مع ترامب في واشنطن، مشيرة إلى أنهم أكدوا لترامب أن وزير الدفاع، جيمس ماتيس، ووزير الخارجية، مايك بومبيو، يوافقونهم الرأي حول أنه ارتكب خطأ بإعلانه انه يصدق عدم تدخل روسيا في الانتخابات.

ووفقًا للوكالة، فإن ترامب اقتنع بآراء مستشاريه وتراجع عن تصريحاته التي أدلى بها في المؤتمر الصحفي مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في هلسنكي.

وكانت تصريحات "ترامب" التي أعلن فيها تصديقه بوتين حول عدم تدخل موسكو في الانتخابات أثارت ضجة في دوائر السياسة الأمريكية، حيث وصفت بعض وسائل الإعلام الغربية ترامب بـ "الخائن".