النجاح - عشية الذكرى السادسة عشرة لأحداث 11 أيلول التي ضربت الولايات المتحدة الأميركية في العام 2001، تعود الأحداث الأليمة الى ذاكرة الأميركيين، الذين يعربون عن تخوّفهم من هجمات جديدة قد تتعرّض لها أميركا في المرحلة المقبلة، وهو ما تحدّثت عن صحيفة "وول ستريت جورنال".

فقد نقلت الصحيفة عن "بروس هوفمان" الأستاذ بجامعة جورج تاون قوله إن "هناك تهديداً إرهابياً متزايداً بوقوع "11 أيلول جديد" على الولايات المتحدة الأميركية، وذلك بعد مرور 16 عاماً على حادث انهيار برجي التجارة العالميين".

ويضيف هوفمان في مقال رأي له نشرته "وول ستريت جورنال"، أن "توسع تنظيم داعش الإرهابي وتنظيم القاعدة على مستوى العالم، يشكلان تحدياً أمنياً للولايات المتحدة الأميركية وحلفائها في المنطقة، وهو وضعٌ يشابه تماماً الوضع الذي كانت عليه الأمور في العام 2001".

ويلفت البروفيسور هوفمان إلى أنه "من الممكن أن تتعرض الولايات المتحدة الأميركية إلى اعتداء ضخم، مطالباً بتوخى الحذر في الفترة المقبلة".