النجاح -    ذكرت قناة برس التلفزيونية اليوم السبت أن إيران ستحترم الاتفاق النووي الدولي مع القوى العالمية بغض النظر عن اي قرار أمريكي محتمل بالانسحاب من الاتفاقية، وفقا لما ذكر رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية على أكبر صالحى.

وقال صالحى يوم الجمعة "إذا انسحبت الولايات المتحدة من الإتفاقية ولكن بقيت باقي الدول، بريطانيا وفرنسا وألمانيا والصين وروسيا ملتزمة بها ،فإن إيران ستلتزم بتعهداتها فيما يتعلق بالاتفاقية".

وأضاف "أعتقد أن شركاءنا في هذه الاتفاقية لديهم ما يخسرونه أكثر منا " إذا فشلت الإتفاقية.

واستطرد قائلا "تحاول الولايات المتحدة تسميم بيئة الأعمال. وتثبط عزيمة البنوك والشركات الكبيرة تجاه العمل مع إيران"، مشيرا إلى الضغوط الجديدة التي فرضتها واشنطن على إيران.

وذكر صالح "انها دعوة للخوف. ولكن الحقيقة انهم لا يستطيعون تحقيق الكثير".

وقال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية إن رفض الولايات المتحدة التخلى عن العقوبات المتعلقة بالبرنامج النووي الإيراني يعتبر "عدم التزام واضح" بالاتفاق النووي من ناحيتهم.

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني يوم الأربعاء إن إيران لن تنتهك الاتفاق النووي الذي وقعته مع المجتمع الدولي.

وأضاف روحاني أن الاتفاق النووي المعروف أيضا بخطة العمل المشتركة الشاملة الذى وقعته إيران في عام 2015 مع الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا والصين وفرنسا زائد ألمانيا هو اتفاق دولي مهم.

واستطرد روحاني "اليوم بعد تطبيق خطة العمل المشتركة الشاملة، يتعين علينا ألا نسمح بانتهاك الاتفاق".

وأشار روحاني إلى أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية تحققت من التزام إيران بالاتفاقية عدة مرات، بينما لم تلتزم الولايات المتحدة بالاتفاق بشكل كامل.

المصدر: وكالات