النجاح -  اعلنت الامم المتحدة اليوم الجمعة، أن نحو 270 الف لاجئ معظمهم من اقلية "الروهينغا" المسلمة، فروا من أعمال العنف في ولاية راخين بغرب بورما ودخلوا بنغلادش منذ الـ 25 من آب المنصرم.

ونقلت الوكالة الفرنسية عن المتحدثة باسم المفوضية العليا للاجئين فيفيان تان، قولها إن "نحو 270 الف لاجئ وصلوا الى بنغلادش في الاسبوعين الماضيين".

هذا و أعلنت مسؤولة كبيرة في الامم المتحدة اليوم ، ان حصيلة ضحايا أعمال العنف في ولاية راخين بغرب بورما قد تتجاوز الالف قتيل، أي أكثر من الارقام الحكومية بمرتين.

وقالت يانغي لي مقررة الامم المتحدة الخاصة لحقوق الانسان في بورما لوكالة "فرانس برس": "قد يكون حوالى الف شخص او أكثر لقوا مصرعهم". واضافت: "ربما القتلى من الجانبين لكن الغالبية الكبرى من الروهينغا".