النجاح - أكد قائد الجيش الهندي الجنرال "بيبين روات" على ضرورة أن تكون بلاده مستعدة لخوض حرب على جبهتين ضد باكستان والصين في آن واحد.

وحذر الجنرال في خطاب أدلى به أمس الأربعاء، من أن تطورات في الوضع عند الحدود الهندية الصينية عند جبال هيمالايا قد تتحول إلى نزاع مسلح بين القوتين النوويتين، في وقت من غير المرجح فيه إحراز أي مصالحة بين الهند وباكستان.

وتوقع روات أن إسلام آباد، سيحاول استغلال التصعيد عند حدود الهند الشمالية حيث تستعرض بكين قوتها، مما يضع نيودلهي أمام خطر خوض حرب على جبهتين في آن واحد.

ولفت روات إلى أن سياسة الردع النووي لن تحمي المنطقة من حرب جديدة إذا تطورت الأمور في هذا الاتجاه، قائلا: "وفي السياق الراهن، علينا أن نكون مستعدين للحرب ضمن الوضع القائم".

وجاءت تصريحات روات بعد يوم من توصل رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي والرئيس الصيني شي جين بينغ إلى الاتفاق بشأن اتباع نهج جديد في العلاقات الثنائية بين دولتيهما مع تجاوز تداعيات الوضع في دوكلام.