النجاح - أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الثلاثاء في تغريدة أنه يجيز لليابان وكوريا الجنوبية شراء كميات أكبر من الأسلحة الأميركية "فائقة التطور".

ويأتي ذلك بعد تصاعد حدة التوتر مع كوريا الشمالية التي أجرت سادس تجربة نووية الأحد، حيث لم يوضح ترامب نوعية الأسلحة.

وقال البيت الأبيض إنه وخلال مكالمة هاتفية للرئيس مع نظيره الكوري الجنوبي مون جاي الاثنين " أعطى الرئيس ترامب موافقته المبدئية على شراء كوريا الجنوبية من الولايات المتحدة معدات عسكرية وأسلحة بعدة مليارات من الدولارات"، من دون أن يدلي المصدر بأي تفاصيل إضافية.

وبين الأعوام 2010 و2016 اشترت سول ما قيمته خمسة مليارات دولار من العتاد العسكري من واشنطن، بحسب معهد بحوث السلام الدولي بستوكهولم.

كما تمثل اليابان أحد أكبر مستوردي صناعة السلاح الأميركية.

وأعلنت الولايات المتحدة مع حلفائها في أوروبا واليابان الاثنين أنها تبحث فرض عقوبات جديدة في الأمم المتحدة بحق كوريا الشمالية.