النجاح - أعلن المركز الأميركي لمراقبة الأعاصير، أنَّ الإعصار "إيرما" اشتدَّ قوة وأصبح إعصارًا خطرًا من الدرجة الرابعة (ما قبل القصوى)، مهدِّدًا المنطقة الممتدة من جزر الكاريبي وحتى ولاية فلوريدا الأميركية التي أعلنت حالة الطوارئ تحسّبًا لوصوله.

وقال المركز: إنَّ الإعصار يتجه حاليًّا نحو جزر ليوارد في البحر الكاريبي ترافقه رياح تبلغ سرعتها (215) كلم/ساعة، محذّرًا من أنَّ "قوة إيرما ستشتد أكثر خلال الساعات الـ48 المقبلة، وإنَّه "يجب إنهاء إكمال الاستعدادات لحماية الأرواح والممتلكات".

وأضاف أنَّ الإعصار سيمرّ مساء الثلاثاء وصباح الأربعاء قرب أو فوق الأجزاء الشمالية لجزر ليوارد.

وفي الولايات المتحدة، أعلن حاكم فلوريدا "ريك سكوت" حالة الطوارئ في سائر أنحاء الولاية من أجل الاستعداد الإعصار المتوقع وصوله قرابة نهاية الأسبوع.

ومساء الإثنين كان "إيرما" على بعد (790) كلم شرق جزر الانتيل الصغيرة ويتقدّم بسرعة (20 كلم/ساعة)، ما يعني إنَّه سيصل إلى هذه الجزر مساء الثلاثاء أو صباح الأربعاء، كما أنَّه يمكن أن يضرب بورتكو ريكو.

وأعلنت جزر عديدة في المنطقة حالة الطوارئ تحسبًا لوصول الإعصار في غضون الساعات الـ(36) المقبلة.